غير محيطك

603883289

عشر أشياء يجب التفكير بها إذا أردت تغيير محيطك

  علمنا النبي – صلى الله عليه وسلم – أن نكون مثالاً حيا ًللتغيير الذي نريد الوصول إليه ، فقد كان رجلاً مثالياً ذا قدوة حسنة  في كل شيء وكان الناس يرون فيه الصورة المثلى التي يجب على المسلم أن يكون عليها .

1- اعلم أن كل التغييرات العظيمة التي حدثت في العالم لم تكن بسبب الشعوب ، الجيوش ، الحكومات ولا اللجان بالتأكيد ،
وإنما حدثت كنتيجة لشجاعة والتزام الأفراد المؤمنين بها. انظر إلى الرجال أمثال النبي – صلى الله عليه وسلم ،
وأبو بكر الصديق ومصعب بن عمير وعمر بن عبدالعزيز وصلاح الدين الأيوبي وغيرهم وغيرهم .
قد لا يكونوا وحدهم من فعل ذلك ، ولكنهم بلا شك كانوا المحركين الفعليين .

2- ليكن لديك الإيمان العميق بأن لك هدفا وغاية في هذه الدنيا ،
ما الفائدة من جمال المخلوقات إذا لم يكتشفها أحد ويرى جمالها ، ليكن لديك الإيمان بأنك قادر على صنع التغيير .

3- افهم أن كل ما تفعله : كل خطوة تمشيها ، كل جملة تكتبها ، كل حركة تقوم بها و كلمة تقولها أو لا تقولها محسوبة ،
لا يوجد شيء عبثاً ، قد يكون العالم كبيراً جداً ولكن لا توجد هناك أمور صغيرة ، كل شيء له مكان وقدر .

4- حتى تكون مثلاً ومثالاً للتغيير الذي تريد أن تراه في العالم ، لا يجب أن تكون مشهوراً ، أو فصيحاً أو رئيساً ،
كما لا يجب أن تكون ذكياً أو متعلماً أو مدرباً قويا ، ولكن يجب بلا شك أن تكون مؤمناً بهذا التغيير وملتزماً به .

5- خذ المسؤولية الفردية أو ما يسمى بالذاتية ، لا تقل أبداً : هذا ليس من اختصاصي ، من العيب عليك أن تقول : ماذا أفعل ، إنما أنا شخص واحد ، إنك لا تحتاج إلى تعاون الجميع أو تصريح من أي كان لصناعة التغيير ،
تذكر دائماً قول القائل : إذا كان هناك أمر مأمول ، فأنا دائماً المسئول .

6- لا تقيد نفسك أبداً في كيفية التطبيق ، إذا كنت متأكداً وواضحاً في الأمر الذي تريد تغييره ولماذا تريد تغييره ، فإن الطريقة ستأتي لاحقاً ، كثير من الأمور تركت في الأدراج لأن أحدهم جعل طريقة حل المشكلة تتداخل مع اتخاذ القرار .

7- لا تنتظر الأمور حتى تكون في مكانها الصحيح حتى تبدأ ، التغيير غالباً يكون فوضوياً ،
لن تكون الأمور دائماً على ما يرام ، اتبع هذه النصيحة التي تقول لك : (افعل ما بوسعك بما في يديك حيث أنت) .

8. أصل التغيير هو الوعي ، لا يمكننا تغيير ما لا نعرف ، غالباً نحن لا نعرف أن هناك أموراً  خاطئة أو لا تعمل ،
حينما نكون واعين أكثر عندها نبدأ عملية التغيير .

9.  اعرف أن : كل التغييرات طويلة المدى وذات المعنى تبدأ من خيالك وأحلامك ثم تأخذ طريقها إلى أرض الواقع ،
الخيال أكثر أهمية من المعرفة .

10. حتى تتغير الأمور ، أنت يجب أن تتغير ، نحن لا نستطيع تغيير الآخرين ، ولكننا بالتأكيد نستطيع تغيير أنفسنا ،
ومع هذا فلو غيرنا أنفسنا فكل شيء سيتغير . ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) .

Crow1