إنفلونزا البشر

603883289

“رسالتي عام 2010 بلغة سعودية”

اليوم فقط وأنا اقلب مكتبتي القديمة وجدت ذكريات الماضي الجميل وتعايشت معها ثانية بثانية وبينما أنا أعيش اللحظات الجميلة اذا بصوت سيارة الشرطة أسفل نافذتي وقد أتوا للتحقيق عن جريمة سرقة سيارة أحد الجيران.
وظننت أنني أعيش قصص الأفلام الأمريكية ولكن للأسف كان واقع هذا ما اصبح يحدث في عالمنا.

حاولت بقدر ما استطيع أن اتجاهل مايحدث أسفل وأن ابقى على سريري واعيش اللحظات الجميلة
لكن الجو لم يكن يساعد تضاربت أفكاري وتداخلت مع بعضها واصبحت أرى عالمين مختلفين عشتهم.
عالم أشاهده بعيني اليمنى وكان عالم السبعينات و الثمانينات الرائع شبيه بالخيال ولكنه واقع.
وعالم اشاهده بعيني اليسرى و كان عالم اليوم قبيح و قذر ولكنه للأسف واقع كذلك.

تعايشت مع العالمين في نفس الوقت. وكلما حاولت أن ابقى مع عيني اليمنى تأتيني اصوات وإضاءة مزعجة تحجب عن عيني اليمين روئية الماضي الجميل  وفي نفس الوقت تفتح عيني اليسار على العالم التعيس.
لم يعجبني هذا العالم وفتحت عيني اليمين بقوة واذا بنفسي اجد عيني اليمين واليسار تشاهدان نفس الشيء وهو شيء قذر يعيش أمامي ولم ألحظه سوى هذه اللحظة.

انه إنفلونزا البشر

أدركت فجأة أن هذا فايروس خطير يجول في سمائنا و يعيش في حياتنا اليومية في البيت والشارع وفي كل مكان.

.
من هنا قررت أن اكتب عنه وأنبه النينجا الناشئين من المرض الذي انتشر في العالم في الآونة الأخيرة خصوصا عند العرب بات في الآونة الأخيرة نرى الأباء و الأمهات يتجاهلون أبنائهم بحكم الإنشغال بأعمالهم و أنفسهم.
و الأخ يسرق أخاه و الأخت تغار من أختها.
الشاب العربي اصبح شبه ضائع يجول في المنتديات و الشوارع ليبحث عن المتعة و التسلية على حساب عرض و شرف الآخرين.
شباب وشابات يجولون ليل نهار في الأسواق هدفهم الغزل
شباب بعمر الورد يلبسون بناطيل ضيقة جدا
وشباب يلبسون طيحني وطقته من بابا سمحلي أو بابا سامحني ماعرف الإسم بالضبط
وشباب يضيعون أموالهم بتدليع سياراتهم والتفحيط وغيره
وشباب يعدمون صحتهم بالدخان و السكار و المخدرات بهدف إكمال رجولتهم الضائعة
وشباب يسرقون سيارات و إستراحات وبقالات و منازل
شباب يرفع صوت الأغاني في السيارة راب وطقته ولاهو داري وش القصة بس مع الخيل يا شقرا.
وشباب مزعجين العالم بالبواري والأغاني بحجة فرحتهم بمباراة كورة
حتى سائقي السيارات هذه الأيام لم يعد يرتاحوا حتى يتجاوزوا الذي أمامهم وكأنهم في سباق متجاهلين أو متناسيين وجود عائلات و أرواح أمامهم منهم كبار السن الذي بالكاد يرى الطريق.

وشباب تبطحوا أمام الإنترنت 24 ساعة كل واحد عامل له إيمل و فلت على الدردشات و المنتديات يوذي ويسب في خلق الله على باله أنه اصبح رجل كبير.

والنساء اصبحن يزورون الساحرات والدجالات لعمل أعمال لأناس أبرياء لا ذنب لهم كله بهدف الغيرة و الحسد.
وبنات مثل الورد اصبحن يهربون من البيت ويرمون أنفسهن لشباب استغفر الله كله تأثر بالأفلام المدبلجة وين صرنا ولوين متجهين ياناس.
حتى الشباب يجيك الواحد اليوم يقولك والله طفشت من العطالة بطلع لي تكسي ليموزين أو تكسي بكد عليه شويه.
ولما يجول في الشوارع مايقوف غير للبنات والرجال طناش. ويقولك يكد و يترزق الله.

اصبح الأقارب و ألأصدقاء يعتمدون على الجوال اعتماد كلي حتى في الأعياد والمناسبات رسالة واحدة ترسلها لأخوك أو صديقك وتقوله كل عام وانت بخير وعلى بالك أنك قمت بالواجب.
حتى الواحد له سنين عن اخوه أو صديقه أو أهله ولا يكلمهم ويكتفي بإرسال رسالة جوال واحدة ههه صرنا بخلى نبخل على بعض حتى بالزيارة وين أيام حاتم الطائي وعمر بن الخطاب.

قريبك أو صديق طفولتك يموت اليوم ويجبك خبر أنه مات .. ولما تعرف بهذا الخبر “تقول بالله يا ألله ايام زمان”
وتروح تكمل مباراتك على البلي شتيشن أو تشغل أغاني. ولا كأنك فقدت صديق أو شئ غالي ، قلب متبلد وإحساس ميت. على بالك أنها شجاعة وقوة قلب وما تدري أنها دلاخة قلة حياء و عدم إنسانية.

اش الي صار فينا ياعرب ليش رجعنا بفكرنا وصرنا اضحوكة لغيرنا من الدول وين عروبتنا وين أخلاقنا وين عادات أبائنا وأجدادنا
وين شهامتنا وغيرتنا وخوفنا على بعض. وين أيام زمان.
لا تقولي أيام زمان راحت و ولت أيام زمان ما تغيرت من يومنا واحنا نعرف السبت من الجمعة من شهر صفر لذي الحجة.

الأيام ياناس ما تغيرت عقولنا الي تغيرت و تأثرت بكل مانشوفه من برامج تلفزيون هابطة أجنبية وعربية خليجية
ليش بدلنا مسلسلات وضحى بن عجلان ومسلاسات غوار وعنتر بن شداد بي بمسلسلات خليجية ماسخة مخدرات و اغتصاب و سحر و شعوذة ليش ؟؟؟؟
ليش بدلتوا كرتون بسمة وعبده و سنان الي كانت تعلم الأطفال الأخلاق وحب الناس و وضعتوا بدله المحقق كونان الي اصبح يعرض وسائل القتل و إخفاء الجرائم.
لميش بدلتوا افتح يا سمسم ببرامج سلبة براءة الأطفال.

تقولون انكم تعرضون برامج من واقع مجتمعنا هههه.. لا والله هذا ماهو واقعنا هذا الواقع الي في عقول أعدائنا.

برامجنا كانت معروفه من افلام كرتون بريئة الي كانت تنمي فينا الخلق و ألإحسان
وين برامج افتح ياسمسم و المناهل و البرامج الوثائقية ، و ين المسلسلات العربية و الخليجية الرائعة ، وين مسابقات الحصن وتيلي متش وفوازير و حروف و سباق مع الساعة وتوكس استبدلتوا كل هذا بمسابقات المليون و sms الي كلها طمع وكذب.

حتى برامج الطفل صارت ماسخة ووقت مشاهدته لبرنامجه تقطعونه بدعاية و اعلان أو مباراة و غيره .
زمان التلفزيون كان عبارة عن برامج هادفه يخللها بعض الإعلانات ، أما اليوم فأصبح التلفزيون كله إعلانات و يخللها بعض البرامج.

حتى الأخبار كن نستنى الأمطار والأخبار الحلوة ، واليوم تجلس تسمع الأخبار كلها تفجير وقتل والباقي كورة و سخافات. تسد نفسك.

يا نشرين إنفلونزا البشر لكم مني و من كل عاقل لعنة ليوم الدين يا من تفسدون افكار ابنائنا بأفكاركم المنحطة الي تنشروها من خلال مسلسلاتكم السفيهة.

صار الواحد يستحي يشوف التلفاز مع اهله بسبب ما تعرضوه.

زوار موقع النينجا الأعزاء شباب وشابات افتحوا عقولكم اليوم ولا تتأثرون ببرامج التلفزيون وتقلدون مايحدث لغيرنا.

عيشوا حياتكم البسيطة ولا حاجة للمظاهر الكذابة الي دمرتنا و خسرتنا.
دعونا  نبدأ صفحة جديدة مع أهالينا و جيراننا و اصدقئنا ومع وطننا و حياتنا خاصة.
خلونا نمحي هذا المرض من عقولنا التي اصبحت في أيدي غيرنا يتحكمون بها بأفكارهم الهدامة.

في نهاية موضوعي هذا احمد الله على أنني قهرت الإنفلوزنا التي كانت تحلق فوق سمائي وذلك بأني اقنعت عيني اليسار بعدم مشاهدة العالم القبيح و اصبحت اشاهد عالم الثمانينات الرائع الذي أريده اصبحت عيناي الآن تشاهد الجمال بعيدا عن ذلك العالم التعيس.

إن كنت فعلا تريد الشفاء من هذا المرض فرمت نفسك من جديد كما تفرمت جهازك أو أغلق عينك عن تفاهات العصر.
وافتح قلبك وأيقض مشاعرك القديمة. وعش حياتك كإنسان عربي أصيل. لا حمار حديث.

line2

فلان من قرية النينجا كان يسألني لماذا تريدنا أن نغلق اعيننا يا ماينور؟

جوابي :- ماقصدته أن نغلق الجانب السيء من حياتنا ونعيش الجانب الجميل
صحيح أننا لا نستطيع تغير العالم لكننا نستطيع أن نغير أنفسنا و طريقة حياتنا في هذا العالم
ليس ضروري أن نبعد الدش و الإنترنت من بيوتنا ولكن علينا أن نختار ما نشاهده مش نفتح التلفزيون من الطفش ونتفرج كل ما يعرضوه لنا.
بالنسبة للأباء والأمهات حاولوا تعودوا أبنائكم على مشاهدة الكرتون القديم ففيه فوائد و مواعظ عظيمة أنا متأكد أنك تعرفها.
قمت بإنشاء مسابقة لإسترجاع أيام زمان من خلال جمع كل القديم و الهدف من هذه المسابقة القديمة هي زراعة أيام زمان في منزل الجميع حتى تنمو ثانية ونعيشها بكل مافيها.
وستستمر هذه المسابقة في قرية النينجا إلى أن نرجع كل ذكريات زمان.
أخي الأب أختي الأم تذكروا فقط كيف كانت أيام الكرتون قديما وماذا كانت تحكي لنا. أنا متأكد أنكم إلى يومكم هذا تذكرونها وتذكرون بعض حلقاتها الجميلة. هل تذكرون كرتون حكايات عالمية وحكايات لا تنسى؟ والي كانت تعرض لنا كل يوم حكمة وتغذي عقلونا وتعلمنا الصح من الخطأ
هل تذكرون كيف كانت المسلسلات تعلمنا كيف نكون بشر. الان كل مايعرض في التلفزيون عكس ذلك تماما
حتى الكميرا الخفية الي كانت تضحكنا بمواقفها الطريفة قلبوها لصادوه وحيلهم بينهم و مادري وش كمان يعني صارت سب و نفاق الكل ينافق و يحش صديقه أو قريبة ونحنا نضحك و بعضنا يطبق البرنامج يموت مشاعر الضيف و بعدين يقولك انه يواسيه ويضحكه.. سخافة بجد والله.
وطاش ما طاش الي كنا نستناها على أحر من الجمر زمان صرنا نقفل التلفزيون اذا جات من كثر الإستخفاف بالدين و التريقة و الحش في خلق الله الي ماله داعي.

قال لي صديق من قرية النينجا حينما قرأ هذا الموضوع “أنه ما يعيش في هذا الزمن سوى القوي المتكبر و خصوصا في سياقة السيارة لازم تحارب”

ومن هنا أنا اقول لك يا صديقي أن كنت تقرأ هذا الموضوع : بدلا من أن نكون مجرمين مع البشر ، ليش ما نحاول نعيش في عالمنا مش عالمهم نعيش أقوياء و بسطاء سترى البشر بعدها بطريقة ثانية لأن في بشر فعلا يستاهلوا الحب والإحترام وكمان في بشر الموت قليل فيهم والله .

أنا مثلك والله احيانا اكون ماشي بسيارتي في أمان الله في طريق واحد ضيق يجيك سائق بقره من خلفك يكشح بالنور حتى يعميك وهو عارف أن الطريق ضيق وما يوسع غير سيارة واحدة ، و اقول لنفسي “وين يبغى يروح هذا” بجد بقره.
واحيانا تكون واقف في زحمة والي خلفك يزعجك بالبواري وش يبغى؟ مادرى! كأنه يبغاك تطير بسيارتك وتفتح له طريق؟ ولا كأنه شاف أن الخط واقف

. ناس حمير الله يعزكم.

وهناك صديق آخر من قرية النينجا قال لي بعد أن قرأ هذا الموضوع ايضا “أيام زمان ذهبت ولن تعود يا ماينور”

 اقول لك ايضا يا صديقي : ابدا لا تقل أيام زمان ذهبت و لن تعود ، بالعكس أيام زمان موجودة لكن للأسف نحن الذين تخلينا عنها و استبدلناها بالجديد المر.
خلينا نرجع لأصلنا ونشوف هل ستكون أيام زمان موجودة أم لا.

فالسبت هو السبت و الأحد هو الأحد و الشهر هو الشهر ورمضان هو رمضان و العيد هو العيد وأنا كما أنا لم يتغير فيني شئ

ولكن سؤالي لك هل أنت كما أنت؟ أم أنك كبرت مع الناس ؟!

  line2

فلان من قرية النينجا يسألني مالعيب في موضه الكدش و الكول يا ماينور؟

جوابي :- بخصوص ستايلات الكدش و الكول فما نقول غير أن عقول اصحابها في إجازة ولكن بابا اسمحلي و ماما مدري ايش فهذه جديدة علي ماسمعت بها إلا منكم.

ياما كنا طايشين وياما علقنا سلسة في الصدر وغيره وسوينا حركات حتى الحمار يمكن يستحي يسويها على بالنا إنه ستايل لكن ههههه دلاخه وربي مالها حدود.

كلامي هذا للشباب الصغار زوار الموقع و اعضاء المنتدى .. والله العظيم أن الحركات هذه حركات غبيه ولو فيها ستايل كان تناقزنا عليها ولكن الحمدلله أن الله أنعمنا بالعقل.
الي متأثرين بي بروس لي و جاكي شان وجت لي وغيرهم هل ترون أنهم يلبسون طيحني وغيره هههه ترى والله مايلبسها إلا الـ $ $ # #.

المهم خلينا ننتقل للزمن العجيب.

تخيل أن يأتي زمن تكون ماشي على قدميك في الشارع في أمان الله ويأتي شخص يدفك عن الطريق و أنت ماترد عليه وكأنه طريق أبوه.
و بينما تكون ماشي يجيك واحد يصرخ في وجهك ويسبك و يدفك ويمشي في طريقه ولا كأنه قال لك شي.
وبينما تتابع مشيك تشاهد شخص يمشي ويدف الشايب أمام عائلته و يقتله و يقتل أسرته معه ومن ثم يرمي فوقهم فلوس ويمشي و لا كأنه فعل شي وإن مسكته الشرطه دفع فلوس و أطلقوا سراحه.

ماذا ستقول عندها؟ في أي عالم أعيش أنا ؟… سأجيبك أقول لك أنت تعيش في عام 2010 م وهذا ما يحدث الآن بالفعل.

سأوضح لك ماكتبته الآن بدلا من أن تكون ماشيا اعتبر نفسك ماشي بالسيارة وانظر

ستكون ماشي بسيارتك في الشارع في أمان الله ويأتي شخص يصدمك من الخلف أو يسقط عليك بسيارته و يخرجك عن الطريق و أنت ماترد عليه وكأنه طريق أبوه.
و بينما تكون ماشي بسيارتك يجيك واحد يزعجك بالبواري ويسبك أو يصدمك ويمشي في طريقه ولا كأنه فعل شي.
وبينما تتابع مشوارك تشاهد شخص مسرع ويصدم الشايب أو يصدم عائله و يقتله أو يقتل أسرته معه ومن ثم يقولك أنا مسوي تأمين ويمشي و لا كأنه سوى شي وإن مسكته الشرطه دفع ديه و أطلقوا سراحه.

هل رأيت ماذا يحدث الآن؟ أيها القاريء إذا كنت هذا السائق المتهور إحترم نفسك و إحترم الآخرين فلشارع قوانين يجب أن لا تتجاوزها.
ترى السياقة قبل أن تكون مهاره فهي فن و ذوق و أخلاق وليست دلاخة و هيامة وكأنك تحارب الناس الي قدامك لأنك مأمن أو فرحان بالأغنية التي تسمعها.
وبعدين يا أخي يالي آذيتنا بالبواري وبالتكشيح و العالي وكأنه مافي أحد غيرك عنده نور وبواري.
مافيها شي لو تأخرت دقيقة أو دقيقتين عن مشوارك ، ترى بعجلتك وسرعتك أنت الي تسبب الزحمة لك و لغيرك.
وأنت من يجعل هذا الشعب متخلف بتصرفاتك الطائشة.
جرب سوق بأدب و اعطي الطريق حقه و اعطي الناس مجال وشوف كيف راح تتغير حياتك للأحسن.
تخيل يكون عندك أب أو أخ و عائلة ويتعرضون لحادث لا سمح الله من واحد طائش مثلك ماذا ستفعل؟ تضربه أو تنتقم منه!
طيب قبل ما تفكر وش حتسوي مع هذا الطائش .. ليش ماتقول لنفسك أن أنت ممكن تكون هذا الطائش الي بيزهق أرواح الناس بتصرفه.
ترى مهما كنت سواق ومحترف السيارة مالها أمان في أي لحظه ممكن تحذف أو تنحرف.

وبعدين اذا بتسمع أغاني في سيارتك يا أخي اسمع ماحد منعك لكن احترم الناس الي حواليك و مافي داعي ترفع الصوت للأخر وكأنك فاتح دسكو في سيارتك. إذا بستمر على هذا الوضع صدقني والله يجيك يوم وتفقد الصحة والعافية وتدعي ربك ليل ونهار أنه يشفيك و صدقني ما بتلقى العافية إذا كان هذا تصرفك مع الناس. فالحق نفسك قبل مايوقع الفأس في الرأس.

Abdullah_Minor_sign

rrrrrrrrrrrrrrfrrrrrrr